أسباب تساقط الشعر

الرئيسية » Beauty » أسباب تساقط الشعر
أسباب تساقط الشعر

أسباب تساقط الشعر

علاج تساقط الشعرقد يصيب تساقط الشعر فروة الرأس فقط أو الجسم كاملًا، وقد يحدث بسبب الوراثة أو تغير الهرمونات أو بسبب أمراض أو عقاقير، ومن الممكن أن يصاب به أي شخص، لكنه شائع أكثر عند الرجال، ويشير الصلع إلى تساقط مفرط في شعر فروة الرأس، وأكثر أسبابه شيوعًا هو تساقط الشعر الوراثي مع التقدم بالعمر، بعض الأشخاص يتركون شعرهم يتساقط دون اللجوء إلى أي علاج، وبعضهم يلجأ إلى إخفاء تساقط شعرهم بتسريحات الشعر أو القبعات، والبعض الآخر يلجأ إلى العلاجات المتاحة لوقف تساقط الشعر وإعادة نموه. 1)

أسباب تساقط الشعر

من الطبيعي تساقط القليل من الشعر بعد تسريحه بالفرشاة، لكن حين يفقد الفرد كميات غير معتادة، يدل ذلك على وجود مشكلة ما، وتوضح النقاط الآتية أبرز أسباب حدوث تساقط الشعر: 2)
  • تغير الهرمونات: قد تعاني النساء من تساقط الشعر بعد الولادة أو بعد انقطاع الطمث، وكذلك النساء اللواتي يعانين من اختلال في توازن الهرمونات.
  • اضطرابات الغدة الدرقية: تعد مشاكل الغدة الدرقية من أكثر أسباب تساقط الشعر شيوعًا، وقد يتسبب كلًّا من زيادة هرمون الغدة الدرقية ونقصه بحدوث تساقط الشعر، وعلاج اضطرابات الغدة الدرقية قد يقود إلى انحسار تساقط الشعر.
  • التوتر والإجهاد: قد يتسبب من الإجهاد البدني والنفسي بتساقط الشعر، ومن الممكن أن تتسبب العمليات الجراحية وارتفاع درجة الحرارة ونزف الدم بحدوث إجهاد كافٍ ينجم عنه تساقط مفرط في الشعر، وقد تصاب المرأة بتساقط الشعر لعدة أشهر بعد الولادة.
  • العقاقير: من الممكن أن يترافق تناول العقاقير مع آثار جانبية عديدة، بما فيها تساقط الشعر، ويعد العلاج الكيماوي من أكثر العلاجات المسببة لذلك شيوعًا، أما العلاجات الأخرى فهي:
  1. أدوية الغدة الدرقية.
  2. بعض وسائل منع الحمل عن طريق الفم.
  3. حاصرات بيتا.
  4. مضادات التشنجات.
  5. مضادات الاكتئاب.
  6. مضادات التخثر.
  • نقص في العناصر الغذائية: يعتبر نقص عنصري الحديد والزنك من أكثر الأمور المرتبطة بتساقط الشعر، وهناك عناصر غذائية أخرى وفيتامينات قد يتسبب نقصها بحدوث تساقط الشعر أيضًا، مثل:
  1. الدهون.
  2. فيتامين د.
  3. فيتامين B12.
  4. فيتامين C.
  5. فيتامين A.
  6. النحاس.
  7. السيلينيوم.
  8. البيوتين.
  • مرض الذئبة: مرض الذئبة هو مرض مناعي ذاتي قد يتسبب بتساقط الشعر، وبشكلٍ عام يكون تساقط الشعر غير مكتمل، ويصاحبه آفات في فروة الرأس، وبعض أدوية مرض الذئبة قد تؤدي إلى تساقط الشعر.
  • أمراض أخرى: هناك أمراض أخرى كثيرة من الممكن أن تتسبب بتساقط غير طبيعي للشعر بما فيها:
  1. الفشل الكلوي.
  2. مرض التهاب الأمعاء.
  3. أمراض الكبد.
  4. السكري.
  • بعض الأمراض الجلدية كالصدفية والتهاب الجلد، قد تصيب فروة الرأس، وتتعارض بالتالي مع نمو الشعر.

علاج تساقط الشعر

هناك علاجات فعالة متاحة لبعض أنواع تساقط لشعر، حيث تساعد هذه العلاجات على وقف تساقط الشعر، ويشمل العلاج العقاقير والعمليات الجراحية لتعزيز نمو الشعر وإبطاء تساقط الشعر:3)

  • العقاقير: إذا كان تساقط الشعر بسبب مرض ما، يكون علاج هذا المرض ضروري لحل المشكلة، وقد يشمل ذلك استخدام عقاقير لتخفيف الالتهاب ولتثبيط جهاز المناعة، كعقار بريدنيزون، وإذا كان هناك أدوية معينة تتسبب بتساقط الشعر، قد ينصح الطبيب بالتوقف عن تناولها على الأقل لمدة ثلاثة أشهر، أما العقاقير المتاحة لعلاج الصلع الوراثي فتشمل ما يأتي:
  1. مينوكسيديل.
  2. فيناسترايد.
  3. عقاقير أخرى.
  • عملية زراعة الشعر: في أكثر حالات تساقط الشعر الدائم شيوعًا، يكون أعلى الرأس هو المتأثر فقط، وزراعة الشعر من الممكن أن تسهم في استعادة معظم الشعر المفقود، لكن العمليات الجراحية التي تهدف إلى علاج الصلع مرتفعة الثمن وتكون مؤلمة أحيانًا، ومن مخاطرها المحتملة حدوث نزيف وتندب.
  • العلاج بالليزر: وافقت مؤسسة الغذاء والدواء على استخدام جهاز ليزر منخفض المستوى، لعلاج تساقط الشعر الوراثي عند الرجال والنساء، لكن هذا الأمر يحتاج مزيدًا من الدراسات لمعرفة تأثيره على المدى البعيد.

هل هناك علاقة بين الخريف وتساقط الشعر

قد يزداد معدل تساقط الشعر في فصل الخريف وبداية الشتاء عن معدل تساقطه الطبيعي؛ وذلك بسبب استجابة فروة الرأس لتغير عدد ساعات النهار، وتغير هرمونات الجسم نتيجةً لذلك، حيث إن ساعات النهار الطويلة تحفز دخول الشعر في طور التساقط، ثم تحفز بدء تساقط الشعر الفعلي في نهاية هذه المرحلة، أي حين تقل ساعات النهار، ويُذكر أن تغير الهرمونات من أبرز أسباب حدوث تساقط الشعر.4)

أهم العناصر الغذائية للشعر

يحتاج الشعر كغيره من أجزاء الجسم، إلى عناصر غذائية متنوعة لينمو وليبقى صحيًا، وهناك الكثير من العناصر الغذائية التي يرتبط نقصها بتساقط الشعر، في حين أن هناك عوامل أخرى كالعمر والوراثة والهرمونات قد تؤثر على نمو الشعر، وفيما يأتي أهم العناصر الغذائية اللازمة لنمو الشعر:5)

  • فيتامين A: تحتاج جميع خلايا الجسم إلى فيتامين A حتى تنمو، بما فيها الشعر، ويساعد هذا الفيتامين غدد الجلد على إنتاج مادة دهنية تعمل على ترطيب فروة الرأس والحفاط على صحة الشعر، ومن أهم مصادر فيتامين A: البطاطا الحلوة والجزر والسبانخ والبيض واللبن والحليب.
  • فيتامين B: يساعد هذا الفيتامين على إنتاج خلايا الدم الحمراء، والتي بدورها تنقل الأكسجين والمغذيات إلى فروة الرأس وبصيلات الشعر، وهذه العملية ضرورية لنمو الشعر، أما أبرز مصادره فهي: الحبوب الكاملة واللوز واللحوم والأطعمة البحرية والخضروات الورقية الخضراء.
  • فيتامين C: يحتاجه الجسم لإنتاج بروتين الكولاجين، والذي يعد جزءًا هامًا في بناء الشعر، كما أن هذا الفيتامين يساعد على امتصاص الجسم لعنصر الحديد الضروري لنمو الشعر، ويمكن الحصول عليه من الفراولة والجوافة والفواكه الحمضية كافة.
  • فيتامين D: يرتبط نقص فيتامين D بتساقط الشعر، حيث إنَّه يلعب دورًا هامًا في نمو الشعر، وأهم مصادره الغذائية هي الأسماك الدهنية والأطعمة المدعمة وبعض أنواع الفطر.
  • فيتامين E: كفيتامين C يعتبر فيتامين E مضادًّا للأكسدة، ومن شأنه منع حدوث الإجهاد التأكسدي، ومصادره هي اللوز والسبانخ والأفوكادو.
  • الحديد: يساعد الحديد خلايا الدم الحمراء على نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم، أما الأطعمة الغنية بالحديد فهي: اللحوم الحمراء والسبانخ والعدس والبيض.
  • الزنك: يلعب الزنك دورًا هامًا في نمو وإصلاح نسيج الشعر، كما أنه يحافظ على قيام الغدد الدهنية بدورها بشكلٍ صحيح، ويمكن الحصول عليه من السبانخ ولحم البقر والعدس وبذور اليقطين.
  • البروتين: يعد البروتين المكون الأساسي للشعر؛ لذا من الضروري الحصول على كمية كافية منه.

(41)

اضف رد

أسباب تساقط الشعر