أخبار عاجلة
الرئيسية » Celebrities » معلومات عن ألفريد العظيم

معلومات عن ألفريد العظيم

سيرة ألفريد العظيم ألفريد العظيم كان ملك المملكة الأنجلوسكسونية الجنوبية من ويسكس من عام  871  إلى عام 899 ، وقد ولد في ساكسونيا الغربية، و  كان لديه أربعة أشقاء كبار ، وهو معروف بتحطيمه لأسطورة الفايكنج .

نبذة عامة عن ألفريد العظيم :
كان ألفريد يهتم كثيراً بالعلم منذ سن مبكرة ، كما تلقى التدريب في الفنون العسكرية العادية  ، وخاصة وهو شاب من عائلة المالكة ، وبعد وفاة والده، حكم ثلاثة من إخوته، إيثلبالد، إيثلبرهت وإيثيلريد على التوالي ، وخلال تلك الحقبة تعرضت المملكة للتهديد من الغارات الدنماركية وعندما هاجم الدنماركيون في عهد شقيقه إثيلريد في  عام 870، ساعد شقيقه في قيادة القوات.

وتوفي إيثلريد في العام التالي و خلفه ألفريد ، وبعد أن أصبح ملكاً دافع بنجاح عن مملكته ضد الفايكنج ، وعمل تحسين كبير في الهيكل العسكري في البلاد والنظام القانوني، وكان معروفاً عنه أنه ملكاً حكيماً وكريماً ، ويسعى دائماً إلى التعلم والتعليم .

الطفولة والحياة المبكرة :
ولد ألفريد في عام 849 في القصر الملكي في وانتيج في أوكسفوردشاير، وكان الابن الأصغر للملك إيثلولف من ويسكس، وزوجة الملك الأولى، أوسبوره ، وعندما كان صبياً صغيراً، كان يرافق والده في رحلة طويلة إلى روما حيث أمضى بعض الوقت في بلاط تشارلز أصلع ملك الفرنجة، من عام  854 إلى عام 855 ، وكان مهتما بالسعي في دراسة العلم والأدب من سن مبكرة، ويقال أنه قد حفظ الشعر في ساكسون كطفل ، وبقي حبه للتعلم معه طوال حياته.

وفي ذلك الوقت، كانت البلاد مهددة من الغارات الدنماركية ، وهكذا قرر الملك إيثلولف أن أبنائه سوف ينجحون في القيادة ، وحين توفي الملك في عام 858، ووفقا لرغباته، كان الحكم في البداية من قبل ثلاثة من أبنائه الكبار إيثلبالد، إيثلبرهت وإيثيلد في الخلافة.

الصعود والحكم :
بدأ ألفريد في تلقي مكانة بارزة في عهد أخيه الثالث إيثلريد ويسكس الذي صعد العرش في عام  865 ، حتى حصل على لقب سيكونداريوس، وهو خليفة معترف به يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالعاهل الحاكم ، وبدأ ألفريد يلعب دوراً نشطاً جداً في الحملات العسكرية في عام  870 عندما غزا الدنماركيون وطنه ، وقد خاض الملك تسعة معارك في العام بنتائج متفاوتة ، و لعب ألفريد أدوارا رئيسية في كل منها.

وفي عام  871 اكتسب الكثير من الاحترام  في القتال ، وكان يبلغ من العمر 21 عاماً في معركة أشداون ،و قاد جيش أخيه ضد الدنماركيين وهزمهم ، و الشجاعة التي أظهرها على الرغم من صغر سنه جعلته محل اعجاب من قبل المواطنين ، و حين توفي الملك إيثلد في 871 عام  و خلفه ألفريد ،هاجم الدنماركيون مرة أخرى عندما كان الملك الجديد مشغولا في دفن شقيقه وسحق بسهولة الجيش الساكسوني.

ثم حقق الملك ألفريد انتصاراً حاسماً في معركة ادينغتون ، حيث واجه جيشه الجيش العظيم هيثن بقيادة غوثروم في عام 878  ، وحقق ألفريد العديد من الإصلاحات في جيشه مما جعل من الصعب على الفايكنج اغارة البلاد بنجاح.

كان الثمانينيات وقت سلام نسبي مع عدم وجود صراعات كبيرة. ، ركز فيها على استعادة لندن وبناء الدفاعات لمملكته لحمايتها من مزيد من الهجمات من قبل الدنماركيين. كما قام ببناء سلسلة من المستوطنات الدفاعية الجيدة فى جنوبى انجلترا.

وكان الدنماركيون لا يزالون غير مستعدين للتخلي عن المعركة ، وفي خريف 892 أو 893 هاجموا مرة أخرى. غير أن جهود الدنماركيين أحبطت بسبب التدابير الدفاعية التي نفذها ألفريد بالفعل في مملكته لحماية أراضيه من الهجمات المستقبلية. وواصل الدانمرك القتال لمدة بضع سنوات قبل التخلي عن النضال في 896 أو 897.

(2)

شاهد أيضاً

حياة الفنان ميحد حمد

سيرة الفنان ميحد حمد ميحد حمد هو أحد المطربين الإمارتين الذي يتميز بصوته المميز، ولأنه …

اترك تعليقاً