أخبار عاجلة
الرئيسية » Celebrities » سيرة ماري شيلي

سيرة ماري شيلي

حياة ماري شيلي الكاتبة الإنجليزية الشهيرة ماري شيلي ، اشتهرت ماري شيلي كثيرا بالقصة الرهيبة التي كتبتها فرانكشتاين ، ماري شيلي كانت متزوجة من الشاعر بيرسي شيلي ، و هذه بعض المعلومات عنها و عن حياتها .

مولد ماري شيلي
ولدت ماري شيلي في 30 أغسطس من عام 1797م ، في لندن انجلترا ، وقد تزوجت الشاعر بيرسي بيش شيلي في عام 1816م ، ثم بعد عامين من زواجها تمت نشر روايتها الشهيرة فرانكشتاين ، و قد كتبت العديد من الكتب الأخرى و التي كانت علامات مميزة في حياتها ، مثل فابيرغا نشرتها في عام 1823م ، الرجل الأخير نشرت في عام 1826م ، و السيرة الذاتية في عام 1835م ، و قد توفت شيلي بسرطان في المخ في الأول من فبراير من عام 1851م ، في لندن إنجلترا .

محطات من حياة ماري شيلي
ولدت الكاتبة ماري شيلي في 30 أغسطس عام 1797م ، في لندن انجلترا ، و قد كانت ابنة الفيلسوف و الكاتب السياسي و ليام غودوين ، وامها هي ماري و لستونكرافت ، و هي مؤلفة كتاب اثبات حقوق المرأة في عام 1792م ، و لكنها كانت في الحقيقة هي زوجة ابيها ، فوالدة ماري قد توفت بعد ولادتها بوقت قصير ، و عندما كبرت ماري لم تكن تتواصل كثيرا مع زوجة ابيها .

و قد كان لعائلة غودوين عدد من الضيوف البارزين خلال طفولة شيلي ، بما في ذلك صموئيل تايلور كوليردج ، و يليام وردزورث ، و بما ان شيلي لم يكن لها تعليم رسمي ، فقد رات زوجة ابيها انها لا تحتاج الى التعليم و قد حرمتها منه ، الا ان ماري قد استفادت كثيرا من مكتبة والدها الكبيرة ، و قد كان غالبا يتم العثور على شيلي و هي تقرا أحيانا بالقرب من قبر امها ، كما كانت ماري تحب كثيرا أحلام اليقظة ، و هي بذلك تهرب من حياتها المنزلية ، التي كانت قد تسممت بالكثير من التحدي ، الذي كان موجود في البيت .

زواج ماري شيلي
خلال صيف عام 1812م ، ذهبت شيلي الى اسكتلندا للبقاء في بيت أحد معارف والدها ، و يليام باكستر و عائلته ، و هناك عرفت معنى الهدوء الداخلي الذي لم تكن تعرفه من قبل ، و في العام التالي ذهبت الى هناك ايضا ، حتى في عام 1814م ، بدأت ماري علاقتها مع الشاعر بيرسي شيلي ، و لكنه كان لازال متزوج من زوجته الأولى عندما فر هو مع ماري من إنجلترا في نفس العام ، و قد ازعجت تصرفات ماري والدها كثيرا و قد قاطعها فترة من الوقت .

و قد سافرت ماري و بيرسي شيلي عن أوروبا لفترة من الوقت ، و قد ناضلوا ماليا و واجهوا فقدان طفلهم الأول في عام 1815م ، و في الصيف التالي قرا اللورد بايرون و جون بوليدوري ، بعض من المجموعة القصصية عن الاشباح ، و قد اقترح اللورد بايرون انهم يجب ان يحولوا هذه القصص الى كتاب رعب خاص بهم ، و قد بدأت ماري شيلي العمل على ذلك ، حتى تمكنت من كتابة أكثر رواية شهرة في العالم و هي فرانكشتاين .

و قد عانت ماري في نفس العام من فقدان اختها الغير شقيقة فاني ، و التي انتحرت ، و في نفس العام أيضا انتحرت زوجة بيرسي الاولى ، و بعد وقت قصير من ذلك الحدث تمكنت ماري و بيرسي شيلي من الزواج أخيرا ، و قد كان ذلك في ديسمبر عام 1816م .

(0)

شاهد أيضاً

حياة الفنان ميحد حمد

سيرة الفنان ميحد حمد ميحد حمد هو أحد المطربين الإمارتين الذي يتميز بصوته المميز، ولأنه …

اترك تعليقاً