مرض ضغط الدم العالي اسبابة وكيفية علاجه

الرئيسية » Health » مرض ضغط الدم العالي اسبابة وكيفية علاجه
مرض ضغط  الدم العالي اسبابة وكيفية علاجه

مرض ضغط الدم العالي اسبابة وكيفية علاجه

فرط الضغط (HTN) أو فرط ضغط الدم أو ارتفاع ضغط الدم، ويُسّمى في بعض الأحيان فرط الضغط الشرياني، هو حالة مرضية مزمنة يكون فيها ضغط الدم في الشرايين مرتفعًا.يعتبر  ارتفاع ضغط الدم من الحالات الشائعة في جميع أنحاء العالم، والتي يمكن أن تستمر لسنوات بدون ظهور أي أعراض، ولكن في بعض الحالات يمكن أن يكون ارتفاع ضغط الدم خطيراً، لدرجة أن يسبب مشاكل صحية أخرى مثل أمراض القلب

نسلط الضوء فى هذا التقرير على كل ما تريد معرفته عن مرض ارتفاع ضغط الدم، حسبما نشر على الموقع الإلكترونى لمركز “مايو كلينيك” الأمريكى.

نتيجة بحث الصور عن ارتفاع ضغط الدم
مرض ارتفاع ضغط الدم يعرف باسم القاتل الصامت

ما هو ارتفاع ضغط الدم؟
يشير التقرير إلى أن ضغط الدم المفرط هو ارتفاع ضخ الدم عن معدلاته الطبيعية، والتى تبلغ 120 مم زئبق بالنسبة للضغط الانقباضى، و80 مم زئبق بالنسبة للضغط الانبساطى، لتصبح 140/90 أو أكثر.

أعراض الإصابة بارتفاع ضغط الدم
غالبا لا توجد أى علامات أو أعراض ظاهرة للمرض، حتى إذا وصلت مؤشرات الضغط الدموى لمستويات خطيرة، وقد يعانى عدد قليل من الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم من: الصداع وضيق التنفس، وحدوث نزيف من الأنف، خاصة إذا ارتفعت مؤشرات الضغط إلى مستويات عالية.

الكشف الدورى عن مؤشرات ضغطك الدموى
عندما يبلغ عمر الشخص 18 عاما، فيجب أن يقيس مؤشرات الضغط مرة واحدة على الأقل كل عامين، وإذا كنت تبلغ من العمر 19 إلى 39 عاما فيجب أن تقيس ضغطك الدموى مرة واحدة على الأقل خلال اليوم.. ولكن إذا تم تشخيصك بارتفاع ضغط الدم أو كنت تتعرض لأحد عوامل ارتفاع ضغط الدم، فيجب أن تقيس الضغط الدموى بشكل متكرر على مدار اليوم.

قياس ضغط الدم بشكل منتظم يساهم فى اكتشاف المرض بشكل مبكر

أنواع ارتفاع ضغط الدم (من حيث السبب)
1.ارتفاع ضغط الدم الأساسى
بالنسبة لغالبية البالغين المصابين به، فلا توجد أسباب واضحة ومحددة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، وغالباً ما يتطور المرض مع مرور الزمن.

2.ارتفاع ضغط الدم الثانوى
يحدث نتيجة الإصابة بحالة مرضية أخرى، وغالباً ما يظهر فجأة، ويسبب ارتفاع ضغط الدم بمستويات أعلى من ضغط الدم الأساسى، وقد تتسبب بعض الأدوية فى الإصابة بهذا النوع من فرط ضغط الدم.

ومن أبرز مسبباته أيضاً: الإصابة بمرض انقطاع التنفس المفاجئ خلال النوم، وأمراض الكلى، وأورام الغدة الكظرية ومشاكل الغدة الدرقية، والمعانات من عيب خلقى فى الأوعية الدموية منذ الولادة، وتناول بعض الأدوية مثل: حبوب منع الحمل وأدوية البرد ومزيلات الاحتقان ومسكنات الألم، ولبعض الأدوية المخدرة مثل:الكوكايين والأمفيتامينات، بالإضافة إلى تناول الخمور.

اليوم السابع -1 -2016

خريطة توضح مؤشرات الضغط فى دول العالم اللون الأغمق هو الأعلى

أنواع الضغط الدموى من حيث القياسات
حسب قياسات ومؤشرات الضغط الدموى، فهو ينقسم إلى 4 أنواع:-
1.ضغط الدم الطبيعى: أقل من 120/80 مم زئبق.
2.مرحلة ما قبل ارتفاع ضغط الدم “Prehypertension “: يتراوح فيه الضغط الانقباضى من 120 إلى 139، والضغط الانبساطى: من 80 إلى 89.
3.المرحلة الأولى من مرض ارتفاع الضغط: يبلغ الضغط الانقباضى 140/159، والضغط الانبساطى 90/99.
4.المرحلة الثانية من ارتفاع الضغط: يعانى المريض المصاب به من مضاعفات كثيرة، ويبلغ ضغط الدم الانقباضى: 160 أو أكثر، وضغط الدم الانبساطى: 100 أو أكثر.

السمنة والأطعمة الجاهزة والسجائر من أبرز مسببات ارتفاع الضغط

أسباب الإصابة بارتفاع ضغط الدم وعوامل الخطورة
1.التقدم فى العمر: ترتفع فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، كلما تقدم الإنسان فى العمر، وفى عمر 45 يصبح الرجال أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم مقارنة بالنساء، بينما تصبح السيدات أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض المزمن بعد بلوغ عمر 65.

2.العِرق: الأشخاص ذوى البشرة السوداء غالباً ما يصابون بشكل مبكر بارتفاع ضغط الدم، كما يصبحون أكثر عرضة للإصابة بمضاعفاته مثل: السكتة الدماغية والأزمة القلبية والفشل الكلوى.
3.العامل الوراثى: إذا كان هذا المرض المزمن شائعا فى عائلتك، فهناك احتمال كبير للإصابة به.
4.السمنة وفرط الوزن.
5.عدم ممارسة القدر الكافى من الرياضة.
6.تدخين السجائر:بجانب دورها فى الإصابة بارتفاع ضغط الدم، فإنها تدمر الجدار المبطن للأوعية الدموية.
7.الإسراف فى تناول الوجبات السريعة والأطعمة الغنية بالملح يجعل الجسم يحتفظ بقدر أكبر من السوائل، ويساهم فى رفع ضغط الدم.
8.تناول كميات قليلة الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم وفيتامين “د” مثل اللبن والموز والأسماك والخضروات خضراء اللون والبيض
9. الإفراط فى تناول الخمور.
10.التعرض لمستويات عالية من الضغوط والقلق والتوتر.
11.الإصابة بأمراض الكلى أو السكرى أو انقطاع التنفس المفاجئ خلال النوم.

صورة تُظهر مضاعفات ارتفاع الضغط على الكلى والعين والقلب والمخ

مخاطر ارتفاع ضغط الدم
قد تكون مصابا بارتفاع ضغط الدم لسنوات طويلة دون أن تدرى لأنه أعراض المرض لا تظهر فى الأغلب كما وضحنا سابقا، رغم أنه يُحدث تلفا فى الأوعية الدموية ويضر بصحة القلب، ومع مرور الوقت ترتفع فرص الإصابة بالأزمات القلبية والسكتة الدماغية، بالإضافة إلى ارتفاع فرص الإصابة بمتلازمة الأيض ومشاكل الذاكرة والنسيان، ومن المضاعفات الأخرى:
– ضيق أو ضعف الأوعية الدموية فى الكلى.
– ضيق وزيادة سمك الأوعية الدموية بالعين.
– القصور القلبى.
– تمدد الأوعية الدموية وانتفاخها.

لا يجب أن يصف الصيدلى أدوية الضغط ويجب أن تزور للطبيب المتخصص

علاج ارتفاع ضغط الدم
تتوفر أدوية كثيرة لعلاج ارتفاع ضغط الدم يصفها الطبيب المعالج حسب الحالة المرضية، وتشمل:
1.أدوية الثيازيد ومدرات البول: تساهم فى إخراج الماء والصوديوم عن طريق الكلى، وبالتالى تقليل حجم الدم، فينخفض الضغط، ومن أمثلتها: عقار “هيدروكلوروثيزايد” و”كلورثاليدون”.

2.أدوية مثبطات البيتا “Beta blockers”: ومن أشهرها عقار أتينولول، وهى تساهم فى تخفيف الحمل على القلب وتوسيع الأوعية الدموية، وتجعل القلب يدق بشكل أبطء وقوة أقل، ويجب ألا يتم وصفها بمفردها، ولكن يجب وصفها مع عقار آخر.

3.مثبطات الأدوية المحولة لأنزيم الأنجيوتينسين “ACE inhibitors”: مثل عقار كابتوبريل وإينالابريل وليزينوبريل، وهى تعزز استرخاء الأوعية الدموية عن طريق تثبيط تكون أحد المواد الطبيعية التى ينتجها الجسم وتسبب ضيقها.

4.حاصرات مستقبلات الأنيجوتينسين 2: مثل عقار كانديسارتان ولوزارتان، وهو الخيار الأول لمرضى الكلى المصابين بارتفاع ضغط الدم.

5.حاصرات قنوات الكالسيوم: مثل عقار أملوديبين ودلتيازيم، وهى تساهم فى استرخاء عضلات الأوعية الدموية، وإبطاء معدل ضربات القلب، وهى قد تكون الدواء الأفضل لكبار السن المصابين بارتفاع ضغط الدم.

6.الأدوية المثبطة لأنزيم الرينين: مثل عقار “Aliskiren”، ويبطئ هذا الدواء إنتاج أنزيم الرينين من الكلى ، وهو يساهم فى رفع ضغط الدم، ولكن يساهم هذا العقار فى رفع فرص الإصابة بالسكتة الدماغية.

الحد من الملح من العادات الضرورية لمريض الضغط

العادات الصحية التى يجب أن يتبعها مريض ضغط الدم
وأوضح التقرير أن هناك بعض الأنماط الصحية التى يجب أن يتبعها مريض الضغط، وتشمل:
1.اتباع حمية غذائية صحية والحد من تناول الملح.
2.ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
3.الإقلاع عن التدخين.
4.الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والخمور.
5.التمتع بالوزن الصحى والتخلص من السمنة أو فرط الوزن.
6.الابتعاد قدر الإمكان عن القلق والتوتر والضغوط النفسية.

أطعمة ومشروبات لخفض ضغط الدم
كشف تقرير نشر مؤخراً بصحيفة “ديلى ميل” البريطانية أن هناك بعض الأطعمة التى تساهم فى خفض الضغط الدموى المرتفع، وتشمل: اللبن منزوع الدسم والسبانخ وبذور عباد الشمس والبقوليات والبطاطس المسلوقة والموز وفول الصويا والشيكولاتة الداكنة.

كما كشفت الأبحاث عن مجموعة من الاطعمة والمشروبات التى تخفض ضغط الدم المرتفع، وتشمل: عصير الكركديه المنقوع وعصير البنجر وبياض البيض والزبادى والبطيخ.. وفى سياق متصل كشفت دراسة كندية أن التصدق على الأقارب يخفض ضغط الدم بفاعلية تماثل قوة الأدوية.

هذه الأطعمة تخفض الضغط الدموى المرتفع

مكملات طبيعية لخفض ضغط الدم
على الرغم من أن الرياضة والحمية الغذائية تعد من أفضل الوسائل الطبيعية لخفض ضغط الدم إلا أن هناك بعض المكملات الغذائية التى تساهم كذلك فى خفض ضغط الدم مثل:
– كبسولات الأوميجا 3 التى توجد فى السالمون والتونة والماكريل.
– حمض الفوليك.
– بعض المعادن مثل الماغنسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم.
– بعض المكملات تزيد من تركيزات أكسيد النيتريك، وبالتالى توسع الشرايين مثل الكاكاو وأنزيم كوكيو 10 والحمض الأمينى “أرجينين” والثوم.
– الألياف الطبيعية مثل نخالة القمح والسيليوم”لسان الجمل”.

ينصح باستخدام الوصفات الطبيعية مع الأدوية إذا عجزت عن خفض ضغطك المرتفع

وصفة طبيعية لعلاج ارتفاع ضغط الدم
بودينج الموز والشيكولاتة: يخفض ضغط الدم بسبب وجود عنصر البوتاسيوم فى البودينج، وهو معروف بخواصه الرائعة فى تقليل مؤشرات الضغط.

خطوات تحضير بودينج الشيكولاتة والموز لعلاج ارتفاع ضغط الدم
– أحضر عدد 2 موزة متوسطة الحجم وكوب من مشروب الكاكاو البارد المذاب فيه ملعقة كبيرة من النشا.
– قم بتقطيع الموز إلى أجزاء صغيرة داخل إناء صغير.
– استخدم ملعقة أو شوكة لهرس الموز.
– ضع خليط الكاكاو بالنشا إلى الإناء الصغير.
– اخلط المزيج جيدا وضعه على النار حتى يتماسك قوامه – أضف المكسرات أو جوز الهند المجفف حسب الرغبة.

(7)

اضف رد

مرض ضغط الدم العالي اسبابة وكيفية علاجه